آدم أبو البشر حقيقة لا أسطورة

آدم .. أبو البشر حقيقة .. لا أسطورة

(0 تقيم) - قيم هذا الكتاب
13

  • المؤلف:
    إسماعيل علي محمد
  • المحقق/المترجم
تحميل الان
الفهرس

آدم .. أبو البشر حقيقة .. لا أسطورة
مقدمة
الفصل الأول : بين البشر والإنسان ( الفكرة الأساسية لكتاب "أبي آدم")
أولاً: أن " البشر " كانوا بمثابة مرحلة تحضيرية أو كانوا مشروعاً إلهي الخلق " الإنسن" وقد أجريت عليه عمليات التسوية والنفخ والتصوير والتطوير والتحسين لملايين السنين
ثانياً: (البشر) ابن الطين مباشرة أما ( الإنسان ) فهو من ( سلالسة ) نسلت (من طين) أي أنه -يعني الانسان -لم يخلق مباشرة من الطين
ثالثاً : أن البشر كانوا بلا اسماع ولا أبصار ولا عقول ثم زودهم الله -تعالى- بهذه الأدوات بالتدريج في أثناء مرحلة ( التسوية ) التي استغرقت ملايين السنين
رابعاً: البشر كما في الخيال للمؤلف - كانوا عبارة عن مجتمعات حيوانية في سلوكها وجميع طرائق عيشها وأنهم كانوا همجا معربدين والغين في بحور الدماء ولم يكونوا يعرفون دفن الجثث عند الموت وكان بعضهم يأكل بعضاً.
خامساً: البشر - في تخيل المؤلف - لم يكونوا مكلفين بدين ولم يعرفوا توحيد الله وعبادته في سقر عهدهم وخلال جميع أطوار خلقهم
سادساً: افتى الله البشر كلهم وأخلى منهم الأرض وبعد أن عاشوا ملايين السنسن ضياعا في ضياع وظلاما في ظلام!!
الفصل الثاني: نقض الأسس التي قام عليها كتاب " أبي آدم"
أسباب قيام مؤلف كتاب " أبي آدم " بكتابته واهية
وماذا قدم المؤلف؟
طبيعة موضوع الكتاب وعلاقة النظريات العلمية به
تناقض المؤلف بشأن حجية النظريات العلمية
التعميم في التشنيع على علماء الأمة
الاستشهاد بكتب لا تمثل آراء علماء الأمة في موضوع البحث
رد ما صح من الروايات بدعوى مواجهة الاسرائليات
وقوعه فيما يهتم به علماء الأمة
تطاول وتهكم على مخالفيه
طوبى لمن شغله عيبه عن عيوب الناس
الكتاب منتفخ بالحشو والاتطراد
عبارات غير لائقة بمقام الألوهية
ادعاء المؤلف أن فكرته قائمة على الكتاب والسنة
خروج المؤلف على اجماع الأمة قديما وحديثا
حقيقة المنهج الذي اتبعه في اثبات فكرته
من صور التأويلات الفاسدة عند المؤلف
سجود الملائكة لأدم
تاويل حوار " ابليس " مع الله تعالى بأنه وحي نفسي
لماذا هذا التطاول والتضليل؟
ولم لا يكون الحوار حقيقياً؟
خطورة هذه التأويلات الجامحة على الدين
الفصل الثالث: نقض الفكرة الساسية لكتاب " ابي ىدم "
لا فرق بين البشر و الإنسان في اللغة والقرآن والسنة
اللغة
القرآن الكريم
القرآن يصرح بان البشر مكلفون
السنة
لا دليل على ما قاله بشأن المرحلة البشرية
" ثم " هي صاحبة السر !!
اخضاع الأدوات النحوية لهواه
استدلاله ب (ثم) احتمالي وليس بقطعي
عودة إلى آية سورة الأعراف ورد ما قال
التعسف في تأويل آية سورة النعام
لا دلالة من خلال نشأة اللغة على وجود للمخلوقات البشرية ( المزعومة)
لماذا الاصرار على تجاهل تعليم الله لادم وذريته؟
صريح القرآن وصحيح السنة يقرران خلق الإنسان "ىدم" من الطين
اخضاع الأدوات النحوية لهواه
انكارخلق حواء من آدم والرد عليه
ليس في سؤال الملائكة دلالة على وجود المشروع البشري المزعوم قبل آدم
هل توقف الإفساد في الأرض بانقراض ( البشر ) المزعومين؟
خمسة أسئلة حاسمة بشأن الفكرة الأساسية للكتاب
فكرة كتاب " ابي آدم " قول على الله بغير علم
الخاتمة
المراجع
فهرس الموضوعات
المؤلف
هذا الكتاب

تفاصيل الكتاب

  • سنة النشر

    قريبا

  • عدد صفحات الكتاب

    143 صفحة

  • تاريخ النشر في الموقع

    ديسمبر 16, 2020

  • التصنيف:

    مقارنة أديان

  • OCR - مميز

    غير معروف

  • العلامات

    متميزة , ,

اترك تعليقاً الان

JBw0

كتب ذات صلة